أطعمة تسبب انخفاض الطاقة … فأحذر تناولها

أطعمة تسبب انخفاض الطاقة … فأحذر تناولها

خلال اليوم من الممكن أن ترتفع وتنخفض مستويات الطاقة لديك، وذلك نتيجة عدة أسباب وعوامل تساهم برفعها وانخفاضها في الجسم، ومن بين هذه الأسباب القلق والتوتر، والنوم، والنشاط البدني، والأطعمة التي يتم تناولها، فهل هناك أطعمة تسبب انخفاض الطاقة؟

يتراود هذا السؤال في أذهنة الجميع، وذلك لأن جميعنا يعلم بأن الطعام هو المصدر الأول والأساسي للحصول على الطاقة، ولذلك وضعنا هذا المقال في متناولكم لكي نتعرف معاً على الأطعمة التي تسبب انخفاض بطاقة الجسم.

 أطعمة تسبب انخفاض الطاقة

1 – الخبز الأبيض

يوجد أنواع مختلفة ومتنوعة من الخبر التي يتم صنعها من الدقيق الأبيض، وجميع هذه الأنواع ينصح بالابتعاد عنها واستبدالها بأنواع خبز أخرى مصنعة من الدقيق الأسمر، وذلك لأن الكربوهيدرات التي تكون ناتجة عن الدقيق الأبيض تسبب ارتفاع كبير بنسب السكر بالدم، وبعد تناولها بفترة قصيرة تعود للانخفاض بنسب عالية ولذلك يعتبر الخبز الأبيض من الأطعمة التي تسبب انخفاض الطاقة بالجسم.

أما فيما يتعلق بالخبز الذي يكون مصنع من القمح والحبوب الكاملة فأنه يستغرق مدة طويلة حتى يتم امتصاصه بالجسم، مما يساعد على المحافظة على طاقة الجسم وزيادتها لفترات زمنية أطول.

2 – حبوب الإفطار

هناك اعتقاد شائع بين الكثير بأن حبوب الإفطار تعتبر من أفضل أنواع الأطعمة التي يمكن تناولها في وجبة الفطور، سواء أكان ذلك للصغار أو الكبار، ولكن ليس جميع أنواع حبوب الإفطار مثالية لكي تبدأ بها يومك، حيث أن هذه الحبوب تحوي على كميات كبيرة من السكريات التي تضر بالصحة، ولذلك تعتبر هذه الحبوب من أبرز الأطعمة المسببة بانخفاض طاقة الجسم.

على الرغم من أن السكر يرفع طاقة الجسم بشكل فوري ولكن هذا الارتفاع لا يدوم لفترة زمنية طويلة، كما أن ارتفاع مستويات السكر بالدم بشكل سريع قد يحدث ضرر بالأجزاء المسؤولة عن عملية التنبيه بالدماغ، مما يسبب خسارة الجسم للطاقة.

ولذلك من الضروري اختيار أنواع صحية ومناسبة من حبوب الإفطار والتي تكون لا تحوي على كميات كبيرة من السكر.

3 – القهوة

أن تناول القهوة بكميات مدروسة ومعتدلة له الكثير من الأثار الإيجابية على كل من الجسد والعقل، ولقد أظهرت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أن القهوة تساهم بشكل كبير في التقليل من مخاطر الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض الزهايمر، ومرض التنكس العصبي، ومرض باركنسون بنسب تتراوح ما بين 25-34%.

كما أفادت بعض الأبحاث العملية بأن كل فنجان قهوة يتم استهلاكه من قبل الشخص خلال اليوم يساهم في التقليل من نسب الإصابة بمرض السكري النوع 2 لنسبة تصل إلى 7%، حيث أن مادة الكافيين الموجودة في القهوة تساعد على إمداد الجسم بالطاقة، وتنشيط عمل الدماغ ووظائفه، ولذلك نرى الكثير من الأشخاص قد يعتمدها للتخلص من التعب والحصول على الطاقة.

4 – مشروبات الطاقة المصنعة

يعتقد البعض بأن مشروبات الطاقة هي الطريقة الوحيدة لتجديد حيوية ونشاط الجسم خلال اليوم، ولكن حقيقة الأمر هي غير ذلك كلياً.

تعمل مشروبات الطاقة على المدى القصير، ومعنى ذلك أنها تقوم بملئ الجسم بمادة الكافيين والسكريات لفترة مما يشعر الشخص بالنشاط والحيوية، ولكن بعد فترة زمنية قصيرة تنخفض نسب السكر بالدم أكثر من قبل، فيزداد تعب الجسم ويقل نشاطه وطاقته.

5 – الأطعمة المقلية والغنية بالدهون

الأطعمة المقلية والغنية بالدهون والزيوت تحتاج لفترات زمنية طويلة حتى تتم عملية هضمها بشكل كامل، وبالتالي فأن الجسم يحتاج بذل مجهود مضاعف من أجل نقل الدم من الأطراف للمعدة لكي تقوم بعملية الهضم، وهذا ما يسبب بضعف طاقة الجسم لمدة لا تقل عن 8 ساعات خلال اليوم.

وهذا الأمر لا يقتصر على الأطعمة المقلية والغنية بالدهون بل على جميع الأطعمة بطيئة الهضم، ومثال عليها الأطعمة التي تحوي على دهون ضارة والتي تقوم باستهلاك طاقة الجسم من أجل هضمها بدلاً من تحولها لطاقة.

6 – أطعمة منخفضة السعرات الحرارية

يقوم الجسم باستخدام السعرات الحرارية من أجل القيام بالوظائف الأساسية كالتنفس، وعمل القلب، والتفكير، ولكن بعض الأشخاص يرون أن تناول أطعمة منخفضة السعرات هو خيار صحي وصحيح.

فإذا قمت بتخفيض السعرات الحرارية التي يجب تناولها خلال اليوم بشكل كبير وغير مدروس، فأن الدماغ سوف يعطي إشارات بالجوع، وبالتالي سوف يؤدي ذلك لبطىء عمليات الأيض بالجسم وانخفاض بمستويات الطاقة.

ولذلك من الأفضل أن يتم تناول كميات مناسبة من الطعام على فترات زمنية منظمة، وتجنب إهمال أي وجبة، أو الانتظار حتى الجوع الشديد.

7 – الأطعمة الخالية من عنصر الحديد

يعمل عنصر الحديد في الجسم على تحويل السعرات الحرارية لطاقة، وفي حال تناول أطعمة منخفضة الحديد أو خالية من عنصر الحديد، فان ذلك سوف يؤدي إلى انخفاض بمستويات الطاقة في الجسم، مما يؤدي للشعور بالخمول والتعب الدائم.

ولذلك ينصح بأن يكون الغذاء اليومي يحتوي على كميات كافية من الأطعمة الغنية بعنصر الحديد، ومثال على هذه الأطعمة الخضار الورقية، واللحوم بأنواعها، والكبدة، والأسماك، وإضافة لكل ذلك الفاكهة المجففة، والمكسرات، والشوكولا الداكنة.

المصادر:

181 مشاهدة