ألقِ نظرة على أضرار الوجبات السريعة – 15 خطرًا يهدد أجسادنا

ألقِ نظرة على أضرار الوجبات السريعة – 15 خطرًا يهدد أجسادنا

مع تسارع وتيرة الحياة في عصرنا الحالي، أصبح تناول الوجبات السريعة، جزءًا لا يتجزأ من عاداتنا الغذائية، بدلًا من الحرص على إعداد الطعام الصحي والمفيد في المنزل.

أطلق عليها اسم الوجبات السريعة لأنها تحتوي على أطعمة سريعة التحضير، فأصبحت الخيار الأمثل للكثيرين، كما أنها محببة للكبار، والصغار، وذلك لطعمها الشهي، وطريقة تقديمها الجذابة، ولكن أضرار الوجبات السريعة عديدة ولا حصر لها، فهي أغذية تدمر الصحة، وتؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، فإذا كنت من محبي الوجبات السريعة فعليك أن تتعرف على أضرارها على الصحة، وأجهزة الجسم المختلفة، لذلك تابع معنا هذا المقال لتتعرف على أبرز أضرار الوجبات السريعة.

ما هو السر في الاقبال المتزايد على تناول الوجبات السريعة؟

هناك العديد من الأسباب التي جعلت أغلب أفراد المجتمع يقبلون على تناول الوجبات السريعة، نذكر منها ما يلي:

  • سريعة وسهلة التحضير، مما يجعلها موفرة للجهد والوقت.
  • حل مثالي وسريع للسيدات العاملات عندما يعدن إلى المنزل بعد عناء يومٍ شاق.
  • حل مناسب للذين يقضون أغلب ساعات يومهم بالعمل.
  • حل بديل للتخلص من ملل الوجبات المنزلية التقليدية.
  • طعمها الشهي، ومذاقها اللذيذ والجذاب.
  • تعتبر جزء من أي برنامج ترفيهي عند شريحة كبيرة من الأشخاص.
  • الإعلانات الدعائية، والتجارية التي تروج للوجبات السريعة، والتي تقدمها المطاعم المتعددة، والمختلفة.

هل أضرار الوجبات السريعة تكمن في مكوناتها وطريقة تحضيرها؟

مكوناتها

تعود معظم أضرار الوجبات السريعة إلى طريقة تحضيرها، ومكوناتها التي يعتمدها الطهاة، والتي عادة ما تتم من خلال:

  • تحضير أغلب الوجبات السريعة مقلية، وهذا ما يؤدي إلى زيادة الكوليسترول، والدهون غير المشبعة
  • في الدم.
  • يضاف للوجبات السريعة أثناء التحضير، كميات كبيرة من التوابل، والصبغات، والمواد الحافظة،
  • والسكريات البسيطة، والملح، وهذا ما يجعل لها تأثير ضار على جدار المعدة والقولون.
  • يضاف لها كميات كبيرة من المايونيز، والجبن، والكاتشب، وغيرها من الإضافات ذات السعرات الحرارية العالية، والتي تؤدي بدورها إلى زيادة الوزن والسمنة.

أضرار الوجبات السريعة

نظرًا لاحتواء الوجبات السريعة على قدرٍ عالي من الدهون والتوابل، لذلك فإن لها العديد من الأضرار على صحة الفرد، ومن هذه الأضرار:

السمنة:

السمنة هي أبرز أضرار الوجبات السريعة والأكثر وضوحًا، فالسمنة هي حالة طبية شائعة في معظم البلدان والتي يعود سببها إلى ارتفاع نسبة السكر والدهون في الجسم، بسبب تناول الوجبات السريعة.

تشير الدراسات إلى أنه على مدار العشرين عامًا الماضية، تضاعف عدد الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة، وتضاعف عدد المراهقين الذين يعانون من السمنة المفرطة ثلاث مرات، وهذا بسبب مكونات الوجبات السريعة. السمنة ليست ضارة فقط للمظهر الجسدي، بل يمكن أن تؤدي أيضًا إلى مشاكل صحية خطيرة، وانخفاض متوسط العمر المتوقع.

ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين:

ضغط الدم

تحتوي الوجبات السريعة على كميات عالية من الكوليسترول والملح، وهما عنصران يساهمان في مشاكل القلب ومشاكل الأوعية الدموية، وتأثيرات سلبية على ضغط الدم. كما أن الدهون الموجودة عادةً في الوجبات السريعة تتكون من الأحماض الدهنية المشبعة، وهي دهون صلبة، غالبًا ما تكون مشتقة من المنتجات الحيوانية، وبعض الزيوت النباتية، فالنسب العالية من الدهون الموجودة في الوجبات السريعة، يمكن أن تساهم في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والذي يمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين.

يحدث ذلك عندما تتراكم اللويحات في الشرايين وتمنع تدفق الدم إلى القلب وباقي الأعضاء. علاوة على ذلك، يمكن للوجبات السريعة أن تخفض الكوليسترول الجيد، مما يؤدي إلى السكتة الدماغية، والنوبات القلبية، وأحيانًا الموت

احتباس السوائل في الجسم:

تحتوي بعض الأطعمة بشكل طبيعي على كميات عالية من الصوديوم، ولكن يُضاف الصوديوم أيضًا إلى العديد من المنتجات الغذائية، والوجبات السريعة، بعض هذه الإضافات عبارة عن جلوتامات أحادية الصوديوم، ونتريت الصوديوم، وسكارين الصوديوم، وصودا الخبز (بيكربونات الصوديوم)، وبنزوات الصوديوم، التي تستخدم كمنكهات أو مواد حافظة. فيما يتعلق بحدود الصوديوم الغذائية، يُقترح أن يستهلك البالغون أقل من 1500 ملغ يوميًا، ويجب ألا يستهلكوا أبدًا أكثر من 2300 ملغ في اليوم، ولكن وجبة واحدة من الوجبات السريعة يمكن أن تتجاوز 2300 ملغ، وهذا يعني أن الجسم استهلك الصوديوم بكثرة، مما يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم، والشعور بالانتفاخ بعد تناول الوجبات السريعة.

اضطرابات في الجهاز التناسلي:

قد يكون للمكونات الموجودة في الوجبات السريعة، تأثير عالي على الخصوبة. وجدت إحدى الدراسات أن الأطعمة المصنعة تحتوي على الفثالات، والفثالات هي مواد كيميائية يمكن أن تعيق عمل الهرمونات في الجسم، وقد يؤدي التعرض لمستويات عالية من هذه المواد الكيميائية إلى مشاكل في الإنجاب، بما في ذلك العيوب الخلقية.

اضطرابات في الجهاز التنفسي:

السعرات الحرارية الزائدة التي تنتج عن تناول الوجبات السريعة تسبب زيادة الوزن، وبالتالي السمنة. تزيد السمنة من مخاطر الإصابة باضطرابات الجهاز التنفسي مثل الربو، وضيق التنفس. يضغط الوزن الزائد على القلب والرئتين، مما يتسبب في ارهاق الشخص حتى مع الحد الأدنى من الإجهاد، فقد يواجه صعوبة في التنفس عند المشي، أو صعود السلالم، أو حتى ممارسة الرياضة.

كما تم إثبات تأثير الأطعمة السريعة في زيادة مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال، وفقًا لبعض الدراسات، فإن الأطفال الذين يتناولون الوجبات السريعة ثلاث مرات في الأسبوع هم أكثر عرضة للإصابة بالربو.

الشعور بالقلق والارتجاف:

إن أغلب الوجبات السريعة تفتقر لأحماض أوميغا 3 الدهنية، وندرة تلك الدهون الجيدة، يمكن أن تخلق حالة نفسية أكثر قلقًا. ولكن ليس فقط ما تفتقر له الوجبات السريعة هو ما يمكن أن يسبب القلق، إنما تحتوي الوجبات السريعة على نسبة عالية من الكربوهيدرات المكررة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تقلبات في نسبة السكر في الدم، وإذا انخفض سكر الدم أكثر من المستويات الطبيعية، فقد يولد الشعور بالقلق، والارتجاف، والارتباك، والإرهاق.

الاكتئاب:

قلق واكتئاب

الاكتئاب هو أحد الآثار الجانبية الأخرى لتناول الوجبات السريعة غير الصحية، وهو ظاهرة شائعة بين المراهقين الذين يعيشون في البلدان الصناعية. يعتقد الخبراء أن التغيرات الهرمونية عند البلوغ تجعل المراهقين أكثر عرضة للتغيرات السلوكية، وتقلبات المزاج من ذي قبل، وأن الأكل الصحي يلعب دورًا بنّاءً في تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم.

لهذا السبب، يوصى بأن يتجنب هؤلاء الأشخاص الأطعمة التي تحتوي على الدهون المتحولة، والدهون المشبعة، والأطعمة الصناعية، مثل الأطعمة المعلبة، والنقانق. لقد لعبت هذه الوجبات دورًا فعالاً في زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، فالأشخاص الذين يتناولون الوجبات السريعة، والمعجنات المصنعة، أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بنسبة 51%، مقارنة بالأشخاص الذين لا يتناولون هذه الأطعمة أو يأكلون القليل منها.

الإدمان:

غالبًا ما يتم إضافة المنكهات، والصبغات، والسكر للوجبات السريعة، لتجعلها أكثر لذةً وجاذبية، حيث أثبتت الدراسات أن هناك رابط بين تناول الوجبات السريعة، والإدمان عليها، مما يؤدي إلى زيادة الإقبال عليها بشكل خيالي، وهذا ما قد يسبب زيادة فرص الإصابة بالأمراض المزمنة، والمشاكل الصحية.

الإصابة بمرض السرطان:

أثبتت الدراسات أن المادة التي تتكون عند تسخين اللحوم إلى درجة حرارة معينة، مرتبطة بسرطان الثدي، والبروستاتا، والقولون، وسرطان المعدة، والرئة، والكبد، بالإضافة إلى ذلك، فإن نترات الصوديوم، ونتريت الصوديوم، التي تستخدم للحفاظ على لون اللحوم، ومنع نمو البكتيريا، يمكن أن تتحلل كلتا المادتين الكيميائيتين، إلى مادة النتروزامين، وهي مواد من المحتمل أن تسبب مرض السرطان.

الإمساك:

تلعب الألياف الغذائية الموجودة بشكل شائع في الخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والبذور، دورًا مهيمنًا في الجهاز الهضمي. تساعد هذه الألياف في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بشكل صحيح، حيث تقوم بإخراج الفضلات من الجسم، ويمكن أن تساعد في خفض الكوليسترول، والحفاظ على مستويات السكر في الدم طبيعية. ولسوء الحظ، لا تحتوي معظم الوجبات السريعة على محتويات عالية من الألياف الغذائية، مما يسبب المعاناة من الإمساك الشديد.

الإصابة بداء السكري:

السكري

بعد تناول الأطعمة والوجبات السريعة التي تحتوي على السكر المضاف، مثل المشروبات الغازية أو الخبز الأبيض أو العصائر الصناعية، ترتفع مستويات السكر في الدم بشكل حاد، مما يضطر الجسم إلى إفراز الأنسولين، وامتصاص السكر للسيطرة على هذه الحالة. يؤدي تناول الوجبات السريعة بشكل مستمر، إلى ارتفاع مستوى الأنسولين في الدم بشكل دائم، ومع استمرار هذا الوضع، تتجاهل الخلايا هرمون الأنسولين الحيوي، وهذا ما يزيد من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين، فيصاب الشخص بمرض السكري من النوع 2.

الإصابة بضعف الذاكرة والخرف:

غالبًا ما تكون الوجبات السريعة غنية بالدهون المشبعة، فإن تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة قد يؤثر سلبًا على وظائف المخ والذاكرة، وإن تناول كميات أكبر من الأحماض الدهنية المشبعة، قد يثبط نشاط الببتيد في المخ، والذي يعمل على زيادة التعلم وتقوية الذاكرة،  يمكن أن تزيد الوجبات السريعة الدهنية، والحلويات، مستويات الأنسولين في الجسم، وعندما يرتفع مستوى هرمون الأنسولين، يتوقف الدماغ عن الاستجابة لهذا الهرمون، ويصبح مقاومًا له، وهذا ما يحد من القدرة على التذكر، أو التفكير، أو تكوين الذكريات، مما يزيد من خطر الإصابة بالخرف

تضر بالحامل والجنين:

قد تعرض الوجبات السريعة الأم إلى الإصابة بالحساسية، أو الربو، كما تزيد من خطر الإصابة بتسمم الحمل، أو سكري الحمل. لا تحتوي الأطعمة السريعة على الفيتامينات، والمعادن اللازمة لنمو الجنين الصحي، لذا ينصح الأطباء الحوامل بالتوقف عن أكل الوجبات السريعة.

نقص العناصر الغذائية الضرورية للنمو السليم:

إن الوجبات السريعة لها قيمة غذائية منخفضة من حيث الفيتامينات، والمعادن التي يحتاجها الجسم، ويعتبر نقص القيمة الغذائية من المشاكل التي تهدد الأطفال، والمراهقين مع تقدمهم في السن.

تظهر الأبحاث أن الأطفال الذين يستهلكون بشكل متزايد الوجبات السريعة، يواجهون مشكلة خطيرة تسمى سوء التغذية، ونقص العناصر الغذائية اللازمة للنمو، مما يؤدي إلى نقص أو استنفاذ الطاقة، وتقلب المزاج، والعدوانية، كما يعاني أيضًا الأطفال والمراهقون الذين يتناولون الكثير من هذه الأطعمة، من نقص الكالسيوم، وفيتامين د. كما تسبب الوجبات السريعة أيضًا اضطرابات النوم عند الأطفال.

ظهور البثور وحب الشباب:

إن الوجبات السريعة تؤثر إلى حدٍ كبير على مظهر البشرة، وفقًا لمايو كلينك، تعتبر الكربوهيدرات الموجودة في الوجبات السريعة، هي السبب في ظهور البثور وحب الشباب في الوجه، لأن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وقد تؤدي هذه القفزات المفاجئة في مستويات السكر في الدم، إلى ظهور حب الشباب.

أظهرت إحدى الدراسات أن الأطفال، والمراهقين الذين يتناولون الوجبات السريعة ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع، هم أكثر عرضة أيضًا للإصابة بالأكزيما، فالأكزيما هي حالة جلدية تسبب ظهور بقع متهيجة من الجلد الملتهب، وحكة شديدة.

أضرار الوجبات السريعة على البيئة:

ناهيك عن المشاكل الصحية التي قد تسببها الوجبات السريعة للجسم، فهناك آثار سلبية على البيئة أيضًا، ولكن كيف يا تُرى؟

  • إن كمية اللحوم المستهلكة في تحضير الوجبات السريعة كبيرة جدًا، وهذا يعني زيادة الطلب عليها، مما يخلق نقص في الموارد البيئية في جميع أنحاء العالم.
  • كما أن زيادة الطلب على المنتجات الحيوانية قد تؤدي إلى سوء تغذية المواشي، وذلك في زيادة استخدام المضادات الحيوية، والهرمونات، وغيرها من المواد التي قد ينتج عنها لحوم غير طبيعية.
  • كما أن الوجبات السريعة أجبرت العالم على زيادة مصانع البلاستيك، والزجاج المخصص لحفظ مثل هذه الوجبات، وكلها ضرر مؤكد على البيئة قبل الإنسان.

كيف يمكننا تجنب أو تقليل أضرار الوجبات السريعة؟

هناك عدة طرق نستطيع بها أن نتجنب أضرار الوجبات السريعة، مثل:

  • يجب تناول السلطات مع الوجبات السريعة، وذلك لأنها تمد الجسم بعناصر غذائية هامة، إضافةً إلى أن تناول السطات يقلل من الشهية، ويعطي إحساس بالشبع، وبالتالي سوف تكون كمية الوجبة المُتناولة صغيرة الحجم.
  • يمكن أن نستبدل البطاطا المقلية بالزيت، ببطاطا مقرمشة مشوية في الفرن.
  • ممكن شرب العصائر الطبيعية، بدلًا من المياه الغازية، لتقليل أضرار الوجبات السريعة.
  • يمكن استبدال جميع الأطعمة المقلية، وخاصةً اللحوم، ببدائل مشوية.
  • تناول اللحوم الطبيعية عوضًا عن اللحوم الجاهزة، كالبرغر مثلًا.
  • صنع بيتزا منزلية ذات سعرات حرارية أقل من البيتزا الجاهزة.
  • صنع حلويات منزلية قليلة السكر، عوضًا عن تناول الحلويات الجاهزة.

قد يهمك أيضًا:

المصادر:

184 مشاهدة