ما هي أضرار التقشير الكيميائي؟ أضرار مؤقتة ومنها خطيرة

ما هي أضرار التقشير الكيميائي؟ أضرار مؤقتة ومنها خطيرة

يتم إجراء التقشير العميق لأولئك الذين يعانون من مشاكل متنوعة وكبيرة في الجلد، بما في ذلك التهاب الجلد الحقيقي والندبات والتصبغات، فالتقشير الكيميائي هو عبارة عن مزيج من المركبات الاصطناعية التي تكون قوامًا شبيهًا بالهلام. يتم تطبيقه على الوجه لتنعيم الطبقة الخارجية من الجلد، وإزالة أي اختلافات في البشرة حتى لو كانت لا تذكر، وإزالة جميع العيوب.

ويعتمد تحديد نوع التقشير حسب درجة الضرر في البشرة، بالتالي يتم الاختيار إما خفيف أومتوسط أو عميق. ونظرًا لأن معظم أنواع التقشير تضر الجلد، إلا إن هناك وقت مهم للشفاء. كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك مخاطر تشمل التندب والتلوث وتغييرات التظليل، أي أن التقشير الكيميائي يؤذي الجلد بطريقة خاضعة للرقابة، مما يتسبب في تعرضه لإصابات سطحية.

أضرار التقشير الكيميائي المؤقتة

الأضرار الناتجة عن التقشير الكيميائي تتحدد حسب طبيعة وتركيز المواد الكيميائية المستخدمة في محلول التقشير والوقت الذي تترك به حتى يتم التفاعل مع الجلد.

1 – الاحمرار

سواء التقشير الذي تقوم به خفيف أو عميق، فمن المحتمل أن تصبح البشرة حمراء ومتهيجة بعد القيام بالعلاج مباشرة. واعتمادًا على شدة التقشير، يمكن أن يستمر هذا الاحمرار لمدة تصل إلى أسبوعين.

2 – الانتفاخ

يمكن أن يسبب التقشير الكيميائي العميق صدمة مؤقتة للجلد، لذلك قد يظهر بشكل منتفخ ويكون حساس للمس في الأسبوع الأول بعد التقشير، وهذا طبيعي تمامًا ويستمر لفترة قصيرة فقط.

3 – التقشير

قد يكون التقشير من أكثر أضرار التقشير الكيميائي وضوحًا، خاصة إذا كان التقشير المتوسط ​​إلى العميق. لكن التقشير الجيد هو علامة على إزالة الطبقة العليا من الجلد وتساقطها، مما يفسح المجال لبشرة جميلة مختبئة تحتها.

4 – الشعور بحرق طفيف

الحرق من أضرار التقشير الكيميائي المنتشرة، خاصة خلال الأيام القليلة الأولى بعد العلاج، حيث يمكن لطبيب الأمراض الجلدية أن يعطي المريض الكريمات الموصى بها، والتي يمكن أن تساعد في تهدئة أي إحساس مؤقت بالحرقان يشعر به.

5 – عدم التمكن مع الحصول على اللون الأسمر

أحد أضرار التقشير الكيميائي التي تسبب الذهول، تظهر عند المرضى الذين يخضعون لتقشير أعمق. وقد يواجهون صعوبة في اكتساب اللون الأسمر بعد التقشير الكيميائي.

6 – تنشيط قروح البرد

بعد القيام بالتقشير الكيميائي، قد يدخل الفيروس الخلايا العصبية وينتقل عبر العصب حتى يصل إلى مكان يسمى العقدة. وأحيانًا يصبح الفيروس نشيطًا ويبدأ في التكاثر مرة أخرى وينتقل عبر العصب إلى الجلد، مما يتسبب في تفشي القرحة. والآلية الدقيقة وراء ذلك غير واضحة، لكن من الممكن أن تسبب بعض الظروف تكرار حدوث التقرحات.

أضرار التقشير الكيميائي الأكثر خطورة التي يمكن أن تكون دائمة

وتشمل هذه:

  • يمكن أن يصبح لون البشرة أغمق أو أفتح خاصة أصحاب البشرة الداكنة.
  • ظهور تندبات والتي يمكن أن تكون دائمة.
  • التهابات وخاصة الأشخاص المصابون بالهربس البسيط من التوهجات بعد العلاج.
  • حدوث عدوى فطرية أو بكتيرية لكن يعد ذلك نادر.
  • يمكن للفينول المستخدم في التقشير العميق أن يتلف عضلة القلب والكلى والكبد، بالإضافة إلى عدم انتظام ضربات القلب.

ما هي عيوب التقشير الكيميائي؟

بعض عيوب التقشير الكيميائي ما يلي:

  • الإحساس بالوخز عند استخدامه لأول مرة.
  • يمكن أن تكون التكاليف نقطة ضعف للبعض.

حقائق عن التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي
  • يتسبب التقشير الكيميائي في إتلاف الجلد بطريقة خاضعة للرقابة، مما ينتج عنه جرح سطحي.
  • عملية الشفاء الطبيعية تعمل على إصلاح الضرر، يتم تحسين مظهر الجلد.
  • المواد الكيميائية المستخدمة في التقشير تحدد العمق الذي يحدث عند الضرر.
  • يتم اختيار نوع التقشير الكيميائي حسب طبيعة مشكلة الجلد التي تحتاج إلى علاج.
  • التقشير الكيميائي مناسب للأضرار الناتجة عن أضرار أشعة الشمس المزمنة التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية.
  • معظم مقشرات الجلد تضر البشرة، وتحتاج إلى فترة راحة ضرورية.
  • التقشير الكيميائي له مخاطر تشمل التندب والعدوى وتغييرات اللون غير المرغوب فيها كما عملية جراحية.

ما هي أنواع التقشير الكيميائي المختلفة؟

يتم تعريف التقشير الكيميائي على نطاق واسع من خلال عمق الضرر الناتج عن الجلد، ولدينا ثلا ث أنواع من التقشير وهي:

1 – التقشير السطحي

لا يضر الجلد تحت البشرة، إنما الطبقة السطحية من الجلد.

2 – التقشير المتوسط  

يصل ​​إلى الطبقة السطحية من الأدمة.

3 – الطبقة العميقة من الجلد

يصل التقشير العميق عمومًا إلى الطبقات العميقة من الأدمة.

المواد الكيميائية المستخدمة في محاليل التقشير الكيميائي

تشمل ما يلي:

  • الريتينويدات.
  • أحماض ألفا هيدروكسي.
  • أحماض بيتا هيدروكسي.
  • حمض ثلاثي كلورو أسيتيك.
  • الفينول.
  • محلول جيسنر.
  • مزيج من ريزورسينول 14غ.
  • حمض الساليسيليك 14غ.
  • حمض اللبنيك (85٪) في الإيثانول (95٪).

كيف يمكن تجنب أضرار التقشير الكيميائي

اتبع تعليمات الطبيب اللاحقة وهي:

  • غسل الوجه وترطيبه عدة مرات.
  • استخدام بعض المنتجات المفيدة.
  • الابتعاد عن أشعة الشمس حتى تلتئم البشرة.
  • تجنب استخدام المكياج أو مستحضرات التجميل الأخرى حتى يسمح الطبيب بذلك.
  • يمكن استخدام أكياس الثلج لمدة 20 دقيقة في كل مرة، أو استخدام مروحة باردة للمساعدة في تخفيف الانزعاج في المنزل.

المصادر

التقشير الكيميائي – medicinenet

ما يجب أن تعرفه عن التقشير الكيميائي – healthline

هل توجد أعراض جانبية للقشور الكيميائية؟ – totaldermatology

ما هو التقشير الكيميائي وإيجابياته وعيوبه – medicircle

313 مشاهدة