أشهر أسماء الزهور الموجودة في العالم مع الصور

أسماء-الزهور

غالبًا ما تفاجئنا الطبيعة بالعجائب الحقيقية، فهناك أنواع من الزهور يمكن أن تترك أي شخص عاجز عن الكلام، وتُشعره بالانبهار والإسراع للسؤال عن اسم بعضًا منها للتعرف على هذه العجائب الربانية التي وهبنا الله إياها لنتمتع بها.

في هذا المقال سنتعرف على بعض أسماء الزهور التي اخترناها لكم من أجمل الأنواع ومن مختلف المناطق في العالم، فتعالوا معنا في هذه الجولة العطرية لأسماء الزهور، مرفقةً بالصور.

أسماء الزهور

من خلال هذه الجولة سنكتشف أسماء رائعة للزهور منها ما هو غريب ومنها ما نعرفه، فقد استخدم الإنسان أسماء الزهور وأطلقها على أسماء أبنائه كاسم السوسن والوردة واللوتس والنرجس والروز وغيرها الكثير.

كما أن من أسماء الزهور هناك أزهار الكرز، الأوركيد، الزنبق، أزهار اللوتس، الأقحوان، القرنفل وفي مقالنا سنعرض لك صورًا لكل واحدة من هذه الزهور الجميلة ونخبرك بكل التفاصيل الأكثر أهمية عن أسماء الزهور والمعاني التي ترمز لها كل زهرة فتعال معنا.

روز أو الورد الجوري:

واحدة أشهر أنواع الزهور، زهرة جميلة منتشرة في العالم ذات الرائحة العطرية الفواحة، وهذا هو السبب في تسميتها “ملكة الحديقة أو ملكة الزهور” كما أنها متوفرة بأحجام وألوان مختلفة.

معنى اسم هذه الوردة هو الحب والعاطفة والرغبة، ولكل لون فيها معنى إلا أن أكثر أنواع الورد الجوري هو اللون الأحمر الذي يرمز للحب الكلاسيكي، أما الوردة البيضاء فهي تعني التواضع والبراءة ولون الوردة الارجواني يرمز للإعجاب.

تستخدم هذه الزهور بشكل جيد لتزيين الكثير من المناسبات، وصنع العطور.

تتكون هذه الزهرة من مجموعة وريقات ملونة (أبيض، أحمر، أًصفر، وردي) متراصة ومتصلة في أسفلها بساق تحتوي على أشواك، ومن المعروف أن معظم أنواع هذه الزهرة أصولها من آسيا.

الكوبية(Hydrangea):

كما تسمى الأرطاسيا أو (وردة اليابان) وهو جنس من الفصيلة الهدرانجية ومن نباتات الزينة ويعتبر موطنها الأصلي جنوب وشرق آسيا وأمريكا الجنوبية والشمالية. وهي مشهورة جدًا في جميع أنحاء العالم وترمز هذه الزهرة للتواضع والاخلاص والبراءة.

ويعود تسميتها بهذا الاسم لأنها تعني لغة الزهور والحالة التي تقدم بها تعني الكشف عن ولادة الحب وذلك بحسب لونها، فالبيضاء تعني دعوة للحب الصادق، والزرقاء تعني أن الحب عميق ومتحمس، أما إذا أعطيت أحدهم كوبية وردية اللون فمعناها أنه الشخص الوحيد الذي تحبه.

لها جمال لا يمكن إنكاره وتستخدم بشكل شائع في الديكور، هي زهرة مثالية لصنع باقات لأنها توفر الكثير من الحجم والملمس.

إذا كنت تبحث عن زهرة للحديقة ذات جاذبية استعراضية فإن زهور الكوبية مذهلة حقًا وذات ألوان متعددة من القرمزي للأبيض المائل للأزرق إلى الزهري. تغطي الكرات الكبيرة من زهور هذه الشجيرة في الصيف والربيع، وعلى الرغم من مظهر زهور الكوبية أنها تحتاج لرعاية كبيرة وعالية إلا أنه من السهل جدًا نمو هذه الزهور إذا ما توافرت لها الظروف والعناية المناسبة.

زهر الكرز:

وتسمى بالإنكليزية (CHERRY bossom) يعتبر زهر الكرز أحد أهم الأزهار في الثقافة اليابانية حيث تُعرف الأشجار التي تنتج هذه الزهرة باسم ساكورا وهي ترمز للأمل والقوة والإنسانية.

يمكن العثور على أزهار الكرز بألوان مختلفة بشكل طبيعي على الرغم من أن الألوان الأكثر شيوعًا هي الوردي والأبيض.

الأوركيد:

وهي زهرة جميلة تشبه إلى حد ما زهرة الزنبق، كما تسمى بزهرة الفانيليا، حيث يعود سبب تسميتها بالأوركيد أن كلكمة أوركيد باللغة اليونانية تعني (الخصية) وهي مشتقة من (orchih) لأن فيها درنات جذرية من حيث الشكل.

وهي من الزهور التي غالبًا ما تستخدم في الديكور، وأيضًا يمكن أن نقدمها في باقة مع مجموعة من الأزهار الجميلة كهدية.

إنها زهرة غير عادية يمكن التعرف عليها بسهولة من خلال شكل أوراقها، إضافة إلى أنه يوجد ما يقرب من 25000 ألف نوع مختلف منها وتوجد في جميع أنحاء العالم باستثناء المناطق ذات المناخات الصحراوية والقطبية.

التوليب:

التوليب (بالإنجليزية: Tulip)  ترمز زهرة التوليب إلى مساعدة الآخرين، كما ترمز للحب العميق والمثالي وهذه الزهرة تعتبر أحد الرموز الرئيسية لهولندا حيث تُعرف هذه الزهرة في هولندا باسم الزنبق ولذلك يمكن تسمية هولندا “بلد الزنبق” لكثرة تواجد هذه الزهرة في جميع أرجائها.

التوليب هو نوع من النباتات المنتفخة من جنس Tulipa ينتمي إلى عائلة Liliaceae. وهي من أشهر الزهور التي تظهر في فصل الربيع، حيث تقف زهرة التوليب بفخر فوق السيقان الخضراء الطويلة ببتلاتها المصفوفة بشكل أنيق على شكل كوب.

إنها زهرة ذات تناسق مثالي تقريبًا، ويفضلها الكثير من الناس فهي ترمز إلى الفرح والحب ووصول فصل الربيع، وتمتلك تنوع كبير في ألوانها حيث توجد بألوان كثيرة (حيث تتوفر هذه الزهور الرائعة بظلال من اللون الوردي والأبيض والأصفر والبرتقالي والأرجواني والأحمر) مما جعل لها أهمية من بين مجموعة الزهور في البلاد وعلى نطاق واسع.

عندما يتعلق الأمر بزهور الربيع الجميلة فإن زهور التوليب تتصدر قائمة الأزهار الرائعة.

الفاوانيا:

تعتبر أزهار الفاوانيا من الزهور الشائعة جدًا في أوروبا والصين وأمريكا الشمالية. هناك ما يقرب من 40 نوعًا مختلفًا من زهرة الفاوانيا.

إنها زهرة جميلة جدًا لدرجة أنها تستخدم عادة بمفردها في باقات الزهور.

وتعتبر زهرة الفاوانيا بالنسبة للصينيين رمز للثروة والازدهار والحظ والرفاهية، وبذلك فهي تعني الحب والشرف والقيم العالية والمودة.

ومثل الزهور الأخرى التي ذكرناها نجد أن زهور الفاوانيا تتواجد بألوان متنوعة: منها الوردي، الأبيض، الفوشيا، البنفسجي إلخ.

زهر فريزيا:

زهور الفريزيا أو ما يسمى بزهرة العروس هي زهرة جميلة ذات رائحة عطرية نفاذة موطنها إفريقيا، وتحديدًا في كيب تاون (جنوب إفريقيا).

ومعنى اسم هذه الزهرة أنها تدل في لغة الزهور على الصداقة والبراءة والمشاعر الحقيقية، إضافة إلى أنها ترمز إلى الثقة والطهارة والبراءة.

وهناك عدد قليل من الأنواع من هذه الزهرة الأفريقية الشعبية، ومن السمات الرئيسية للفريزيا هي أنها تضفي بمنظرها الجميل وقوة ألوانها الحيوية، وتوجد بألوان مثل الأحمر والأصفر.

زهرة اللوتس:

تُعرف زهرة اللوتس أيضًا باسم “زهرة النيل” وهي زهرة غير عادية مشهورة في جميع أنحاء العالم، وهي من أهم أنواع الأزهار المائية.

اللوتس الأزرق يرمز للحكمة، واللوتس الأحمر ترمز إلى نقاء القلب والرحمة، وصفراء اللون ترمز للطاقة والشمس.

وأكثر التفاصيل إثارة للاهتمام حول زهرة اللوتس الجميلة هي بذورها التي يمكن أن تعيش فترات طويلة وأن تنبت بعد عدة قرون.

زهور سبيكينارد spikenard:

أو كما تعرف باسم (زهرة القديس يوسف) وتنتمي إلى عائلة فاليريان وترمز هذه الزهور للنقاء والطهارة.

جمال هذه الزهرة يجعلها خيارًا مثاليًا لانتقائها من بين الكثير من الأزهار والتفنن في وضعها مع باقة متنوعة من الأزهار، فهي من أنواع الأزهار النموذجية والتي تستخدم في تزيين حفلات الزفاف والخطوبة وخاصة اللون الأبيض منها.

زهور الداليا:

تعتبر زهرة الداليا من أجمل الأزهار في العالم يوجد منها حوالي 30 نوعًا مختلفًا. ترمز هذه الزهرة للالتزام والأناقة والامتنان. من أبرز جوانب هذه الزهرة أنها تمثل الزهرة الوطنية للمكسيك.

زهور الاقحوان:

زهور الأقحوان هي واحدة من أجمل الأزهار في العالم، والاقحوان الأصلي موطنه آسيا ويمكن أن تجد هذه الزهرة الجميلة بعدة ألوان منها الأرجواني والأبيض والوردي والبنفسجي، ويمكن أيضًا أن نجدها ببتلات رقيقة في وسطها اللون الأصفر الجميل.

وترمز زهور الاقحوان للحب والتفاؤل والسعادة إلى جانب الفرح والحزن، فالأقحوان الأبيض مثلًا يرمز للحب والحقيقة وفي أمريكا يرمز للاحترام والتقدير.

إنها واحدة من أكثر الأزهار شيوعًا في استخدامها للزخرفة ذات الطراز البوهيمي الأنيق.

زهور القرنفل:

زهور القرنفل ذات الألوان المتعددة والرائحة المنعشة الحارة والمميزة ليست فقط من أجمل الزهور في العالم بل أكثرها شعبية حيث تنمو في كل قارة تقريبًا كأمريكا وآسيا وأفريقيا وأوروبا. ويعني اسم زهرة القرنفل باللغة الإغريقية (زهرة الإله).

هذه الزهرة الجميلة يرمز لونها الأبيض إلى الوضوح والحب الصافي والحلاوة والبراءة، أما القرنفل الوردي فيرمز لحب الأم.

وعادةً ما تدخل هذه الزهور في تطبيق الأكاليل وباقات الزهور للحفلات والمناسبات.

أزهار الغاردينيا:

تعتبر زهرة الغاردينيا أو كما تسمى بزهرة الحب السري من أجمل الأزهار التي يمكن تقديمها كهدية. هذه الزهرة في الأصل من الصين وهي من فصيلة أنواع أزهار الياسمين ويمكن العثور عليها بعدة ألوان.

ترمز الزهرة البيضاء اللون للحب والنقاء والحلم والصداقة وتجدد الحياة.

تشتهر هذه الزهرة بشكل خاص بدقتها وأوراقها اللامعة والناعمة ودائمة الخضرة، كما تشتهر برائحتها وعطرها المميز والذي استخدم في صناعة العطور الثمينة.

زهرة عباد الشمس:

عباد الشمس معروف بشكلٍ كبير في جميع أنحاء العالم. لون هذه الزهرة الأصفر المشرق وهو السمة المميزة لها ويجعلها ملفتة للنظر بشكل مثير ومدهش.

تعكس هذه الزهرة الطاقة الإيجابية التي تنبعث من الشمس والتي تدور هذه الزهرة معها من شروقها إلى غروبها، مما تبعث في النفس القوة والطاقة والثقة والدفء والحماس والشهرة والنجاح.

وغالبًا ما يرغب الكثير من الأشخاص في وضعها للزينة في منازلهم لأنها تجلب الحظ والمشاعر الطيبة، إضافةً إلى أنها تعطي زخرفة جميلة للمكان مع طاقة إيجابية للنجاح والتقدم.  

على الرغم من أن هذه الزهرة في الأصل موطنها أمريكا الشمالية إلا أنه يمكنك العثور عليها في الوقت الحاضر في العديد من البلدان حول العالم.

النرجس البري:

النرجس البري هو الاسم الشائع لزهرة النرجس. إنها زهرة جميلة جدًا تشعر وأنت تنظر إليها بمشاعر الحب الخجول والبراءة والمحبة، إنها من الأزهار النموذجية من البحر الأبيض المتوسط ​​ولكن من الممكن أيضًا العثور على أنواع أخرى من النرجس في آسيا الوسطى.

إنها نوع من أنواع الرياحين تتميز بلونها الأبيض وفي الوسط اللون الأصفر كما أن هذه الزهرة ترمز لحب الشخص لذاته وإعجابه بنفسه (النرجسي).

زهرة ماغنوليا Magnolias:

الماغنوليا ملفتة للنظر بسبب ألوانها الناعمة وبتلاتها الكبيرة والرائعة ورائحتها العطرية الجذابة، وهي تعتبر من أشهر الأزهار في العالم نظرًا لشدة جمالها حيث يمكن أن تستخدم بشكل شائع في الزخرفة، وتزيين الباقات والهدايا.

ويعتبر موطن الماغنوليا هو الولايات المتحدة الأمريكية وقد استخدمت في صناعة أجمل العطور العالمية.

كانت هذه الزهرة رمز لتبادل الرسائل بين العشاق، إضافة إلى أنها ترمز للكرامة والنبل، كما أنها ترمز في الصين إلى الأنثى والوداعة والطبع اللين، وعندما تزين باقات الورود للعروس فهذا يعكس نقاء العروس وقمة نبلها.

زهرة طائر الجنة:

لو كانت هناك جائزة لأطرف أنواع الزهور لكان لزهور طائر الجنة غريبة الشكل أن تفوز بهذا اللقب. إنها من أنواع الزهور الجميلة التي تتفتح من الربيع إلى الخريف والتي تبدو كطائر صغير يقف على غصن أخضر.

وسميت بهذا الاسم لأنها تشبه طيور الجنة الموجودة في جنوب أفريقيا، حيث تشعرك هذه الزهرة وكأنك أمام زهرة من زهور الجنة لجمالها الأخاذ وألوانها الرائعة السحرية التي تتراوح بين اللون الأرجواني إلى الأصفر ثم الأزرق.

توجد الأزهار الرائعة فوق السيقان بطول 3 أمتار والزهرة الفريدة لها جزء بارز يظهر للأعلى مثل المنقار و3 بتلات برتقالية. كما يتدلى منها عدة صفوف زرقاء على الأزهار لجعلها واحدة من أغرب الأزهار التي ستجدها. ميزة أخرى لهذا النبات هي أن الأوراق بيضاوية واسعة تعطي النبات حجمًا كبيرًا.

ترمز هذه الزهور لإبداع الخالق في خلقه كما ترمز للجمال الرائع والسحري.

اقرأ أيضًا:

المصدر:

انتقل إلى أعلى