أخطر أطعمة في العالم – 29 طعام يمكن أن يقتلك

أخطر أطعمة في العالم – 29 طعام يمكن أن يقتلك

حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية أنه يصاب ما يقرب من 600 مليون شخص في كل عام بالمرض بعد تناول طعام ملوث، يتوفى منهم 420 ألف شخص.

ومن بين هؤلاء الأشخاص نفسهم يصاب البعض بالمرض بسبب تناولهم طعامًا تم تحضيره أو التعامل معه بشكل غير صحيح، أو تلوث أثناء المعالجة، وبعضهم يعاني من الحساسية شديدة تجاه المكونات…الخ.

فعند السفر في جميع أنحاء العالم يجب أن تنتبه إلى ما تأكله؟ هل يمكن أن يسبب التسمم، لا بد من الحذر لأن هناك بعض الأطعمة الخطرة التي يمكن أن تسبب من التسمم الغذائي الخفيف إلى الموت في الحالات القصوى. تابع القراءة لمعرفة أخطر أطعمة في العالم التي يجب تناولها بحذر أو تجنبها قدر المستطاع.

ما هي أخطر أطعمة في العالم؟

فيما يلي سنذكر أخطر الأطعمة في مختلف أنحاء العالم:

1 – الفطر البري

ينصح بعدم اختيار الفطر أبدًا لتناوله دون معرفة نوعه. حيث يمكن أن يسبب تناول نوع الفطر الخاطئ القيء وآلام المعدة بالإضافة إلى تلف الكبد والكلى والقلب.

تشمل بعض أنواع الفطر الأكثر فتكًا اسم Death Cap. في حين أن قبعة هذا الفطر يمكن أن يكون لها رأس أحمر للمساعدة في إبراز خطورتها، إلا أنها تفتقر أحيانًا إلى هذا المؤشر الساطع وتندمج مع أنواع عيش الغراب الأخرى.

2 – فاكهة الآكي

فاكهة الآكي حمراء زاهية رائعة تحظى بشعبية في جامايكا. في حين أنه مناسب للأكل بعد الطهي، إلا أن الآكي غير الناضج ويمكن أن يسبب المرض، وذلك بسبب سمية البذور داخله. في حين أن واحدًا فقط من كل 1000 شخص يُصاب بالتسمم عن طريق تناول أكي في منطقة البحر الكاريبي كل عام.

إلا أن الولايات المتحدة تسمح فقط ببيع الآكي المعلب، لضمان تحضيره بشكل صحيح. خارج البلد، يمكن للطهاة المحترفين أن يقدموا لكم آكي لذيذ الطعم، لكن لا تحاول انتقاؤه وإعداده بنفسك.

3 – الضفدع الناميبي

تعتبر أرجل الضفادع من الأطعمة الشهية في فرنسا، ولكن في بعض البلدان الأفريقية، يأكلون الضفدع بأكمله خاصةً إذا كان ضفدعًا ناميبياً سمينًا وعصيرًا.

لكن تحتوي هذه البرمائيات على العديد من السموم التي تهدف إلى درء الحيوانات المفترسة، حيث تم العثور على السموم عالية التركيز التي تسبب الفشل الكلوي وحتى الموت في الضفادع الصغيرة التي لم تتزاوج بعد.

4 – براعم الفاصوليا

تُزرع براعم الفاصولياء في ظروف دافئة ورطبة، وهي التركيبة الصحيحة لنمو البكتيريا. ونتيجة لذلك، قد تحتوي على بكتيريا الإشريكية القولونية والسالمونيلا والليستيريا، وكلها يمكن أن تسبب المرض الشديد.

بين عامي 1996م و 2016 م، شهدت إدارة الغذاء والدواء 2474 حالة مرضية، و 187 حالة دخول للمستشفى وثلاث حالات وفاة بسبب البراعم. فإذا كنت تحبها، يجب عليك طبخها جيدًا لتأكد من القضاء على البكتيريا القاتلة.

5 – القواقع (محار الدموي)

المحار الدموي أو القواقع  يتم غليه وأكله في الصين، لكن تناول تلك القواقع خطر جدًا، فغالبًا ما يحتوي المحار على فيروسات تسبب التهاب الكبد A والتيفوئيد والدوسنتاريا. بسبب وجوده في المياه الملوثة.

ففي عام 1988م، حظرت شنغهاي المحار الدموي عندما أصيب أكثر من 300000 شخص بالتهاب الكبد A وتوفي منهم 31 شخصًا.

6 – الكسافا

الكسافا من الخضروات الجذرية المشهورة في إفريقيا وأمريكا الجنوبية، إنها مناسبة وجيدة تمامًا عندما يتم طهيها بالكامل وإعدادها بشكل صحيح. ممكن أن يتم طهيها بعدة طرق كالسلق، والقلي، أو خبزها، أو شويها، كما يمكن تناولها مهروسة أو مطهوه على البخار.

تناول القليل من الكسافا النيئة، وستحصل على جرعة كبيرة من لينامارين، وهو سم سام على قدم المساواة مع السيانيد، وقد تم العثور على نفس السم في بذور الكتان حيث يمكن أن تؤدي الجرعات الصغيرة إلى الصداع، والإثارة، والارتباك، وصعوبة التنفس.

7 – كاسو مارزو (الجبن الفاسد)

يصنع أهالي سردينيا الجبن الفاسد لدرجة تجعل من يأكله يمرض بشدة. حيث يصنع عن طريق ترك الجبن مكشوفًا بحيث يمكن للديدان أن تدخل إليه وتضع بيوضها فيه. بالتالي يفقس البيض وتتخمر ديدان الجبن. بالتالي في حال أكلت من هذا الجبن الذي يوجد بداخله يرقات، يمكن أن تسبب اليرقات ثقوبًا في الأمعاء.

8 – الفلفل الحار

يحتوي فلفل الهابانيرو على 350.000 وحدة حرارية بينما يحتوي Jalepeño على 8000 وحدة حرارية فقط، تأتي الحرارة من بخاخات الفلفل، بالتالي يؤدي الإفراط في تناول الفلفل الحار إلى الحرق، بإضافة إلى إغلاق المسالك الهوائية والتسبب في صدمة الحساسية.

9 – إتشيزين كوراج (قنديل البحر)

يُعرف باسم قنديل البحر ويسمى نومورا باللغة الإنجليزية، فهذه القناديل العملاقة  الأكبر في العالم ويمكن أن تلدغ إي شخص تصادفه في الماء فهي مخيفة حقًا عند تناولها. ويمكن أن تؤدي السموم الموجودة في قنديل البحر المعروفة باسم glycoalkaloids إلى التقلصات والإسهال والصداع، كما تؤدي إلى الغيبوبة والموت.

لكن في حال الرغبة في تناول هذا الحيوان يمكن للطهاة الماهرين المدربين جيدًا تحضير قنديل البحر كوجبة شهية بدون السموم، ولكن في حال بقي القليل من سمومه سيسبب المرض حتمًا.

10 – التوت

تناول التوت بشكل خاطئ، يسبب التسمم الغذائي، فقد لا يميز الجميع أنواع التوت، لأن منها خطير على وجه الخصوص مثل التوت الأزرق حيث إن لونه المستدير والأزرق يعجل من يراه يقطفه ويأكله.

فعندما تؤكل التوت النيئ غير الناضج أوغير المطبوخ جيدًا، يمكن أن يسبب الغثيان والقيء والإسهال الشديد. ومن أجل تناوله بأمان، يجب أن يكون التوت ناضج ومطبوخ وخالي من أي سيقان أو أوراق.

11 – الفسيخ (السمك المخمر)

خلال مهرجان الربيع شم النسيم في مصر، يذهب الكثير من الناس إلى المستشفى بعد تناول الفسيخ، وهو طبق سمك مخمر، يتم تحضيره من خلال تجفيف السمك في الشمس ثم يوضع لمدة سنة في الملح.

وخلال عملية التخمير هذه يمكن أن تنتج بكتيريا Clostridium botulinum، والتي إذا لم يتم تحضيرها بشكل صحيح، قد تؤدي إلى التسمم الغذائي، والشلل الذي يبدأ في الوجه ويستمر عبر الجسم. وفي حال وصول الشلل إلى الرئتين، فقد يوقف التنفس ويؤدي إلى الوفاة.

12 – هيكارل

هيكارل Hákarl وهو طبق آيسلندي تقليدي، هو لحم سمك القرش في جرينلاند يتم علاجه وتعليقه حتى يجف لمدة تتراوح بين ثلاثة وخمسة أشهر، وهذه العملية ضرورية لتحييد المستويات العالية من اليوريا وأكسيد ثلاثي ميثيل أمين في لحم القرش. لأن أسماك قرش جرينلاند لا تحتوي على مجرى بول، لذلك يتم تصفية الفضلات والسموم من خلال جلدها ولحمها.

لكن الشيء الذي تحتاج إليه حقًا لمعرفته حول قرش جرينلاند هو أنه يجب عليك توخي الحذر عند تناوله. فإذا لم يتم تجفيف لحم سمك القرش أو نقعه بشكل صحيح، فقد يسبب المرض من تناوله أو السقوط أو الدوار نتيجة للسموم التي يحتويها.

ومع ذلك، يجب أن تكون آمنًا إذا اشتريت لحم سمك القرش المخمر في جرينلاند من متجر مرموق في أيسلندا، حيث يعتبر لحم سمك القرش المخمر المسمى hakarl هو الطبق الوطني لديهم. فقط كن حذرًا من أنه ربما لا يكون طعمه جيدًا ولا يعجبك.  

13 – سلطة اللحوم النيئة Larb

الطبق غير الرسمي من لاوس، اليرب (أو لاب) هو سلطة اللحوم النيئة. أي نوع من اللحوم يعود إلى تقدير الطاهي، كما يمكن أن تتخيل سبب مشاكل في بعض الأحيان.

حيث تسببت لحوم الخنازير البرية النيئة في تايلاند في إصابة مميتة بالعقدية السويسرية، مما أسفر عن موت عشرين شخصًا.

أما في ولاية كاليفورنيا، أصيب 12 شخصًا بداء المشعرات في عام 2016م، بعد تناول يرقات الديدان الموجودة في لحوم الخنازير البرية النيئة. حيث ظهرت على المرضى أعراض آلام في البطن وقيء وإسهال، بعد أن تناولوا دون قصد الديدان الموجودة في اللحم، وبالنتيجة إن تناول اللحوم النيئة من أي نوع له مخاطر عديدة على الصحة.

14 – الأخطبوط (السنكجي)

Sannakji هو طبق كوري، وهو عبارة عن مخالب أخطبوط حية يتم تقطيعها إلى قطع متبلة وتقديمها على الفور.

لكن لا بد من معرفة إن وسادات الشفط على اللوامس تحافظ على الشفط حتى بعد قطع المجسات، لذلك يجب على رواد المطعم مضغ اللوامس قبل أن تلتصق بسقف الفم. فإذا لم يفعلوا ذلك، فيمكن أن تلتصق المجسات بالفم والحلق وتتسبب في اختناق من يأكلها حتى الموت. وفقًا لـ Food & Wine، يختنق ستة أشخاص ويموتون بسبب تناول أو محاولة تناول السنكجي كل عام.

15 – أدمغة القرد

بالنسبة للكثيرين، لا يتناولوا أدمغة القرود ولا يحبونها، لكن يشكل هذا الطبق الآسيوي العديد من المخاطر، فإذا أكل شخص ما دماغ القرد، قد يصاب بمرض يعرف باسم كروتزفيلد جاكوب. واضطراب الدماغ التنكسي، مما يسبب الإصابة بالخرف والموت في النهاية.

16 – الفول السوداني

يعاني حوالي 6% من الأمريكيين من حساسية الفول السوداني حيث يعاني الشخص من ضيق في التنفس مع انتفاخ الحلق، مما يؤدي إلى الحساسية المفرطة.

كما تشمل الأعراض الأخرى انخفاض خطير في ضغط الدم والإغماء والدوخة. وهذا هو السبب في أن الأطفال لا يمكنهم تناول زبدة الفول السوداني في المدارس.

17 – الفوجو (سمكة منتفخة)

تتميز اليابان بالأطعمة الشهية المعروفة باسم الفوجو بالسمك المنتفخ الخام الذي يمكن أن يؤدي إلى الموت، فإذا لم يتم تدريب الطهاة على طهيه بشكل صحيح وكيفية التعامل مع الأسماك وتقديمها. لأن الفوجو يحتوي على سم قاتل يمكن أن يقتل الشخص في لحظة واحدة إذا أخذ منه لقمة واحدة.

حيث تحتوي الأعضاء الداخلية للأسماك على سم رباعي، والذي يمكن أن يكون أكثر فتكًا بـ 1200 مرة من السيانيد. حيث يوجد في سمكة واحدة سم يكفي لقتل 30 شخصًا.

بالتالي أخذ قضمة يعني المخاطرة، لأنه في حال التسمم لا يوجد ترياق للتيترودوتوكسين، وفقًا لوزارة الصحة اليابانية، يعاني 50 شخصًا من تسمم الفوجو في العام، بالتالي تكون نصف حالات التسمم الغذائي في البلاد ناتجة عن أكل السمكة المنتفخة.

18 – كاجو خام

الكاجو الخام  وهو بذور تنمو على السطح الخارجي للفاكهة الموجودة في الأشجار الاستوائية يحتوي على نفس المادة الكيميائية الموجودة في اللبلاب السام، مما يؤدي إلى الطفح الجلدي والتورم، فعندما تستهلك الكاجو الخام، يمكن أن تكون المادة الكيميائية قاتلة.

لكن حتى الكاجو الذي يتم تسويقه على أنه خام ويباع في المتاجر، وقد تم تسخينه بدرجة كافية ليكون آمنًا. حيث تظهر المشكلات فقط عندما لا تتم معالجته بشكل صحيح.

19 – الحليب الخام

قررت الولايات المتحدة أن الحليب غير المبستر خطير، على الرغم من حقيقة أن الدول الأخرى لا تزال تتمتع بالحليب الخام والأجبان غير المبستر. فقد يحتوي الحليب الخام على بكتيريا الإشريكية القولونية والسالمونيلا والليستيريا وغيرها من البكتيريا التي تؤدي إلى التسمم الغذائي.

لكن هناك الكثير ممن يزعمون أن الحليب الخام هو في الواقع أكثر صحة، حيث يوفر المزيد من الكالسيوم وفيتامين د والبروبيوتيك.

20 – راوند

فطيرة الراوند الجيدة لن تؤذي، بدلاً من ذلك، فإن أوراق النبات ذات الجذع الأحمر هي التي تحتوي على حمض الأكساليك، الذي يمكن أن يسبب الإسهال والغثيان وصعوبة التنفس وحرقان في الفم وألم في العين إذا تم هضمها. وفي المزيد من حالات التقديم، يمكن أن يتسبب الحمض في الفشل الكلوي.

21 – أسماك Silver Stripe Blaasop

توجد أسماك Silver Stripe Blaasop في المحيط الهندي والبحر الأبيض المتوسط، وهي طعام شهي في العديد من المدن الساحلية. ولكن إذا لم يتم تحضيرها بشكل صحيح، فقد تؤد إلى مشاكل في التنفس والدورة الدموية وحتى تسبب الشلل عند تناولها.

قد تحتوي هذه الأسماك على سموم داخل الكبد والأعضاء التناسلية والجلد. وفي عام 2007م وقعت عشر وفيات في مصر، ما أدى إلى التحذير من تناولها.

22 – فاكهة النجمة

فاكهة النجمة من الفاكهة الاستوائية الجميلة. ولكنها تحتوي على سموم الكارامبوكسين، حيث يمكن أن تسبب هذه السموم الضرر للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الكلى نوبات شديدة وحتى الموت. ومع ذلك، يمكن أن يستمتع الأشخاص الأصحاء بهذه الفاكهة.

23 – المحار

يمكن أن تسبب البروتينات الموجودة في القشريات والرخويات، بما في ذلك سرطان البحر والأسقلوب والمحار والجمبري، رد فعل تحسسي لدى الكثير من الناس، أي حوالي 7 ملايين شخص في الولايات المتحدة وحدهم يصابون بهذه الحساسية.

يمكن أن تظهر الأعراض بمجرد تناول تلك القشريات، فقد تكون خفيفة مثل الطفح الجلدي والحكة وشديدة مثل عدم القدرة على التنفس، مما يتطلب حالة طارئة من الأدرينالين. حيث تزداد الحساسية من المحار مع التقدم ​​في العمر.

24 – التابيوكا

التابيوكا تحتوي على ليناماتين كما في الكسافا، حيث إن طحين التابيوكا مصنوع من نشا جذر الكسافا.

فإذا لم يتم تنقية التابيوكا بشكل صحيح، فإن تلك السموم الشبيهة بالسيانيد يمكن أن تسمم أولئك الذين يستهلكونها، وقد تؤدي حتى إلى الموت.

25- الخمور المسكرة

الخمور المسكرة هو شراب صنعة السويسريون من أوراق الشيح ويخلط مع اليانسون الأخضر والشمر والأعشاب الطبية الأخرى، حيث إن هذه الخمور تحتوي على نسبة عالية من الكحول ففي القرن الثامن عشر، بدأت الشائعات بأن المشروب يسبب الهلوسة وقد تم حظر المشروب قرابة 100 عام. بعد ذلك رفعت الولايات المتحدة الحظر عن الخمور المثير للجدل في عام 2007م.

26 – الكرز

قال الدكتور كانتور: ابصق بذور الكرز لأنها تحتوي على مركب سيانيد الهيدروجين السام. ينطبق هذا على الفاكهة ذات النواة الأخرى مثل الخوخ والمشمش. لكن لا داعي للقلق كثيرًا، لأنه يجب تناول الكثير من بذور الكرز حتى تصل للدرجة الفاتلة من سم سيانيد الهيدروجين، فالحد الأقصى لوزن 65 للإنسان هو 703 ملليغرام من سيانيد الهيدروجين يوميًا، وفقًا للمعهد الوطني للصحة.

27 – البطاطس الخضراء

من المعروف أن الدرنات الخضراء أو البراعم الجديدة لنبات البطاطس تحتوي على مادة سامة خطيرة تعرف باسم السولانين، ووفقًا لمكتبة الطب الوطنية الأمريكية، إذا تم تناولها بكميات كبيرة يمكن أن تسبب مرضًا خطيرًا.

28 – لوز أخضر

قال كيث كانتور: اللوز المر في أكثر صوره الخام مليء بالسيانيد. وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض يجب أن تأكل 1150 حبة لتتسمم، لذلك هو بحاجة إلى الخضوع لعلاج حراري كامل لإزالة السموم.

29 – البلسان

موطنه الأصلي في كندا ويستخدم بشكل شائع في المربى والفطائر والنبيذ والشاي والعصائر والمكملات الغذائية، يعد آمنًا للأكل إذا كان ناضجًا تمامًا ومطبوخًا بشكل صحيح.

ومع ذلك تحتوي أوراق البلسان والأغصان والبذور على مستويات قاتلة من الجليكوسيد، فإذا لم ينضج البلسان تمامًا أو لم يتم توتره بشكل صحيح عند معالجته، فقد يتسبب في الغثيان والقيء والإسهال الشديد.

إذا تم تناوله بكميات كبيرة، فقد يتسبب الجليكوسيد في حدوث نوبات أو غيبوبة أو حتى الموت، لكن يجب أن تشرب ما يصل إلى خمسة أكواب لتكون في خطر يهدد الحياة، ولكن مجرد كوب من منتجات البلسان المحضرة بشكل غير صحيح يمكن أن تسبب مرضًا خطيرًا.

في النهاية

يجب أن يكون موظف واحد على الأقل لمباني الطعام في الموقع في جميع الأوقات في معظم المقاطعات والأقاليم، ويكون قد أكمل دورة التعامل مع الطعام وحاصل على شهادة سلامة غذائية سارية، فمن الضروري التدريب على سلامة الأغذية ونجاح الأعمال الغذائية. حفاظًا على سلامة الناس.

المصادر

أكثر الأطعمة خطورة في العالم – farandwide

أخطر 13 نوعًا من الأطعمة في العالم – insider

8 من أكثر الأطعمة خطورة في العالم – foodsafety

393 مشاهدة